الباب العاشر: في وسائط قلائد الشعراء [ 1 ]

شاطر

بنوتات
Admin

عدد المساهمات : 1809
تاريخ التسجيل : 03/11/2013
الموقع : alktaket2@gmail.com

الباب العاشر: في وسائط قلائد الشعراء [ 1 ]

مُساهمة من طرف بنوتات في الأربعاء 17 أكتوبر 2018, 10:24 am


بّسم الله الرّحمن الرّحيم
مكتبة الثقافة الأدبية
الإعجاز والإيجاز

● [ الباب العاشر ] ●
في وسائط قلائد الشعراء [ 1 ]

● امرؤ القيس
يقال أن أمير الشعراء امرؤ القيس وأمير شعره قوله:
والله أنجح ما طلبت به . والبر خير حقيبة الرحل
فإن فيه الاستنجاح بالله ومدح البر والحث عليه ومن جوامع كلمه قوله:
فقد طوفت في الآفاق حتى . رضيت من الغنيمة بالإياب
وقوله: إن الشقاء على الأشقين مصبوب
وقوله: وجرح اللسان كجرح اليد
وقوله: وخير ما رمت ما ينال
وقوله: بمنجرد قيد الأوابد هيكل

● زهير
يقال انه أجمع الناس للكثير من المعاني في القليل من الألفاظ وأبياته التي في آخر قصيدته التي أولها: أمن أم أوفى دمنة لم تكلم، هي من أحكم حكم العرب وما منها إلا غرة ودرة ومما وقع الإجماع على أن أمدح بيت للعرب قوله:
تراه إذا ما جئته متهللاً . كأنك تعطيه الذي أنت سائله

● النابغة الذبياني
قال فأجاد في تشبيه النعمان بن المنذر مرة بالليل ومرة بالشمس حيث قال:
وإنك كالليل الذي هو مدركي . وإن خلت إن المنتأى عنك واسع
وقال طالعت في كتاب الآلات والولائم رواية الليث عن الخليل قول النابغة:
ألم تر أن الله أعطاك سورة . ترى كل ملك دونها يتذبذب
فإنك شمس والملوك كواكب . إذا طلعت لم يبد منهن كوكب
ومن جوامع كلمه:
فلست بمستبق أخاً لا تلمه . على شعث أيّ الرجال المهذب
وقوله: ولا قرار على زأر من الأسد
وقوله: فإن مطية الجهل الشباب

● أوس بن حجر
قال أبو عمرو بن العلاء : ليس للعرب مطلع قصيدة في الرثاء أوجز لفظاً وأحسن معنى من قوله:
أيها النفس احملي جزعاً . إن الذي تحذرين قد وقعا
ومن هذه القصيدة قوله:
إلا لمعيّ الذي يظن بك الظ . ن كان قد رأى وقد سمعا

● بشر بن أبي حازم
وأيدي الندى في الصالحين قروض

● مهلهل
من امثاله السائرة قوله:
لم أكن من جنانها علم الله . وإني بحرها اليوم صال

● طرفة
من أمثاله السائرة على وجه الدهر قوله:
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً . ويأتيك بالأخبار من لم تزود
ومن أمثال طرفة قوله: ما أشبه الليلة بالبارحة
وقوله: إذا ذل مولى المرء فهو ذليل

● لقيط بن معبد
من امثاله السائرة قوله من قصيدة:
قوموا قياماً على أمشاط أرجلكم . ثم افزعوا قد ينال الأمر من فزعا
ومنها:
هيهات ما زالت الأموال مدأبة . لأهلها أن أصيبوا مرة تبعا

● عنترة بن شداد
من قوله: والكفر مخبثة لنفس المنعم

● طفيل الغنوى
إن النساء كأشجار نبتن لنا . مهن مر وبعض المر مأكول
إن النساء متى ينهين عن خلق . فإنه واجب لا بد مفعول

● الأضبط بن قريع
قد يجمع المال غير آكله . ويأكل المال غير من جمعه
فاقبل من الدهر ما أتاك به . من قرعينا بعيشه نفعه

● عدي بن زيد
من أمثاله السائرة في جوامع كلمه قوله:
كفى واعظاً للمرء أيام دهره . تروح عليه النائبات وتغتدي
عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه . فكل قرين بالمقارن يقتدي
وقوله:
لو بغير الماء حلقى شرقت . كنت كالغصان بالماء اعتصاري

● الشنفرى
قال الأصمعي: لم توصف المرأة بأوجز وأحسن من قوله: فدقت وجلت واسبكرت وأكملت . فلوجن إنسان من الحسن جنت

● أبو الطمحان العتيني
قال دعبل أمدح بيت قالته العرب في الجاهلية قول أبي طمحان:
أضآت لهم أحسابهم ووجوههم . دجى الليل حتى نظم الجذع ثاقبه

● الأعشى واسمه ميمون بن قيس
من أمثاله السائرة في جوامع كلمه قوله في الخمر:
وكأس شربت على لذة . وأخرى تداويت منها بها
ووقع الإجماع على أن أهجي بيت للجاهلية قوله:
تبيتون في المشتا ملاء بطونكم . وجاراتكم غرثى يبتن خماصا
وأن أمدح بيت لهم قوله:
يبيتون في المشتا خماصاً وعندهم . من الزاد فضلات تعد لمن يقرى
إذا ضل عنهم ضيفهم رفعوا له . من النار في الظلماء ألوية حمرا

● لبيد بن ربيعة
في الخبر إن أصدق كلمة قالها شاعر قول لبيد:
الأكل شيء ما خلا الله باطل . وكل نعيم لا محالة زائل
وقيل لبشار بن برد أخبرنا يا أبا معاذ عن أجود بيت للعرب فقال: إن تفضيل بيت على أشعار العرب لشديد ولكن أحسن كل الإحسان
واوجز واعجز لبيد في قوله:
أكذب النفس إذا حدثتها . إن صدق النفس يزري بالأمل

● النمر بن تولب
من أمثاله السائرة في جوامع كلمه قوله:
يود الفتى طول السلامة جاهداً . فكيف ترى طول السلامة تفعل
وفي معناه لحميد بن ثور:
أرى بصري قد رابني بعد صحة . وحسبك داءان تصح وتسلما

● الجعدي
ودعوت ربي بالسلامة جاهداً . ليصحني فإذا السلامة داء
واحسن وأوجز وأبلغ من هذا كله قول النبي صلى الله عليه وسلم ( كفى بالسلامة داء ).

● حسان بن ثابت
من احاسن حسان في جوامع كلمه قوله:
وإن امرأ يمسي ويصبح سالماً . من الناس إلا ما جنى لسعيد
فأجازه ابنه سعيد بقوله :
وإن امرأ نال الغنى ثم لم ينل . صديقاً ولا ذا حاجة لسعيد
ثم أجازه ابنه عبد الرحمن بقوله:
وإن امرأ عادى أناساً على الغنى . ولم يسأل الله الغنى لحسود

● الحطيئة
يقال أن أوجع هجاء الإسلاميين قوله:
دع المكارم لا ترحل لبغيتها . ة اقعد فإنك أنت الطاعم الكاسي
وأمير شعره قوله:
من يفعل الخير لا يعدم جوائزه . لا يذهب العرف بين الله والناس

● أبو ذؤيب الهذلي
قيل أن هذيل أشعر قبائل العرب وأبا ذؤيب أشعر هذيل وأمير شعره وغرة كلامه قصيدته في الرثاء التي أولها:
أمن المنون وريبها تتوجع . والدهر ليس بمعتب من يجزع
وأعمر بيوتها قوله:
والنفس راغبة إذا رغبتها . وإذا ترد إلى قليل تقنع
وكان يقول الأصمعي: هو أبرع بيت للعرب وأحسن ما في القصيدة قوله:
وتجلدي للشامتين أريهم . إني لريب الدهر لا أتضعضع
فإذا المنية أنشبت أظفارها . ألفيت كل تميمة لا تنفع

● عبادة بن الطيب
كان عمر بن الخطاب يتعجب من جوده:
والمرء ساع لأمر ليس يدركه . والعيش شح وإشفاق وتأميل
وبقوله: ما أحسن ما قسم
ومن أمثاله السائرة قوله:
فما كان قيس هلكه هلك واحد . ولكنه بنيان قوم تهدما

● عمرو بن معدي كرب
من أمثاله السائرة في جوامع كلمه قوله:
إذا لم تستطع شيئاً فدعه . وجاوزه إلى ما تستطيع
ويقال أن أهجى شعر العرب قوله:
ظللت كأني للرماح دريئة . أقاتل عن أبناء جروم وفرت

● أبو الأسود الدؤلي
من أمثاله السائرة في جوامع كلمة قوله:
لا تهني بعد إكرامك لي . إن هذي عادة منتزعه
لا يكن برقك برقاً خلبا . إن خير البرق ما الغيث معه

● الفرزدق
من وسائط قلائده في جوامع كلمه قوله:
قوارص تأتيني ويحتقرونها . وقد يملأ القطر الإناء فيفعم
وقوله:
وأنا وسعداً كالفصيل وأمه . إذا وطئته لم يضره اعتمادها
وقوله:
ليس الشفيع الذي يأتيك مؤتزرا . مثل الشفيع الذي يأتيك عريانا

● جرير
يقال أن أغزل شعره قوله:
إن العيون التي في طرفها حور . قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
وأمدح شعره قوله:
ألستم خير من ركب المطايا . وأندى العالمين بطون راح
سأشكر إن رددت عليّ ريشي . وأثثت القوادم من جناحي
وأفخر شعره من قوله:
إذا غضبت عليك بنو تميم . حسبت الناس كلهم غضابا
وأهجى شعره قوله:
فغض الطرف إنك من نمير . فلا كعباً بلغت ولا كلابا
وأصدق شعره قوله:
إني لأرجو منك خيراً عاجلاً . والنفس مولعة بحب العاجل
وأظرف شعره قوله:
زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً . أبشر بطول سلامة يا مربع
وأحسن أمثاله قوله:
ابن الكريمة ينصر الكرم ابنها . وابن اللئيمة للئام نصور
وقوله:
وابن اللبون إذا ما لز في قرن . لم يستطع صولة البزل القناعيس

● الأخطل
أمير شعره قوله من قصيدة في بني أمية:
شمس العداوة حتى تستفاد لهم . وأعظم الناس إجلالً إذا قدروا
وفيها:
إن العداوة تلقاها وإن قدمت . كالعز يكمن حيناً ثم ينتشر
وفيها:
ضجوا من الحرب إذ غضت غواربهم . وقيس غيلان من أخلاقها الضجر
وفيها:
وأقسم المجد حقاً لا يحالفهم . حتى يحالف بطن الراحة الشعر
وفيها:
لقد أفروا وهم مني على مضض . والقول ينفذ مالاً تنفذ الإبر
وأصدق بيت له قوله:
والناس همهم الحياة ولا أرى . طول الحياة يزيد غير خبال
وإذا افتقرت إلى الذخائر لم تجد . ذخراً يكون كصالح الأعمال

● القطامي
من جوامع كلمه ووسائط قلائده قوله من قصيدة:
وخير الرأي ما استقبلت منه . وليس بأن تتبعه اتباعا
ومنها:
أراهم يغمرون من استعزوا . ويجتنبون من صدق المضاعا
وقوله من أخرى
والناس من يلق خيراً قائلون له . ما يشتهي ولام المخطيء الهبل
قد يدرك المتأني بعض حاجته . وقد يكون من المستعجل الزلل
وربما فات قوماً جل أمرهم . من التأني وكان الحزم لو عجلوا
والعيش لا عيش غلا ما تقر به . عين ولا حال إلا سوف ينتقل

● الكميت بن زيد
من أمثاله السائرة في أبيات قصيدته قوله:
فيا موقداً ناراً لغيرك ضوءها . ويا حاطباً في حبل غيرك تحطب
وقوله:
إذا لم يكن إلا الأسنة مركب . فلا رأي للمضطر إلا ركوبها
وقوله:
وهل ظنون امرئ إلا كأسهمه . والنبل إن هي تخطئ مرة تصب

● الراعي واسمه عبيد بن حصين
كنت أظن أن المعتز أبا عذرة هو القائل أهل الدنيا كسطور في صحيفة كلما طوى بعضها نشر بعضها فإذا هو آخذه من شعر الراعي فألم به ونسج على منواله وأخفى السرقة فأحسن جداً:
إن الزمان الذي ترجى هوادنه . يأتي على الحجر القاسي فينفلق
ما الدهر والناس إلا مثل واردة . إذا مضى عنق منها أتى عنق

● عدي بن الرقاع
لا يعرف لأحد مثل قوله في وصف الظبية والغزال من قصيدة:
تزجي أغن كان إبرة روقه . قلم أصاب من الدواة مدادها
الأقوال بن المعتز
ومنه أخذ وعلى قالبه ضرب:
قد اطلعت ابن القرون كأنها . أخذ المراود من سحيق الأثمد
ومن قصيدة عدي:
صلى الإله على امرئ ودعته . وأتم نعمته عليه وزادها
ولا يعرف مثل قوله في وصف المرأة :
وكأنها بين النساء أعارها . عينيه أحور من جآذر طاسم
وسنان أقصده النعاس فرنفقت . في عينه سنة وليس بنائم

● كثير عزة
من قلائد وغرر قصائده قوله:
وإني وتهيامي بعزة بعدما . تخليت مما بيننا وتخلت
إذا لم تجئ ظل الغمامة كلما . تبوأ منها للمقيل اضمحلت
ومن القصيدة قوله:
فقلت لها يا عز كل مصيبة . إذا ذللت يوماً لها النفس ذلت
ومن أمثاله السائرة وحكمه البالغة قوله :
ومن لم يغمض عينه عن صديقه . وعن بعض ما فيه يمت وهو غالب
ومن يتتبع جاهداً كل عثرة . يجدها ولا يسلم له الدهر صاحب

● الأحوص بن محمد الأنصاري
من أمثاله السائرة في وسائط قلائده قوله:
يا بيت عاتكة الذي أتعزل . حذر العدى وبه الفؤاد موكل
إني لأمنحك الصدود وإنني . قسماً إليك مع الصدود لأميل

● جميل بن معمر
يقال أنه أغزل نظرائه وأغزل شعره قوله:
خليليّ هل أبصرتما أو سمعتما . قتيلاً بكى من حب قاتله قبلي
ومن أمثاله السائرة:
كلوا اليوم من رزق الإله وأبشروا . فإن على الرحمن رزقكم غدا

● عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة
من عيون شعره الجارية مجرى الأمثال السائرة قوله:
ليت هنداً أنجزتنا ما تعد . وشفت غلتنا مما نجد
واستبدت مرة واحدة . إنما العاجز من لا يستبد
وقوله:
قالت ترقي عيون الحي إن لها . عيناً عليك إذا ما نمت لم تنم

● نصيب
يقال أن أمير شعره قوله:
فعاجوا فأثنوا بالذي أنت أهله . ولو سكتوا أثنت عليك الحقائب

● إبراهيم بن هرمة
من عزيز أمثاله السائرة قوله:
وإني وتركي ندى الأكرمين . وقدحي بكفك زنداً شحاحا
كتاركة بيضها بالعراء . وملبسة بيض أخرى جناحا
وقوله:
يحب المديح أبو جابر . ويجزع من صلة المادح
ومن أحاسنه:
قد يدرك الشرف الفتى ورداؤه . خلق وجيب قميصه مرقوع
ومن ملحه:
أرى طيب الحلال لديّ خبثاً . وطيب العيش في خبث الحرام

● أبو دهبل الجمحي
هو كثير الملح والمحاسن وليس له احسن من قوله:
وكيف أنساك لا أيديك واحدة . عندي ولا بالذي أوليت من قدم
قال القاضي أبو الحسن علي بن عبد العزيز قد نفى عنه جميع وجوه النسيان بأوجز لفظه وأحسنه.

● بشار بن برد
ويقال ابن برد أستاذ المحدثين وصدرهم وبدرهم وأعجوبة الدنيا لأنه كان أعمى أكمه ولد كذلك وقال مثل قوله:
كان مثار النقع فوق رؤوسهم . وأسيافنا ليل تهاوى كواكبه
وكقوله:
وتراه بعد ثلاث عشرة قائماً . مثل المؤذن شك يوم سحاب
ومن أمثاله السائرة الفاخرة قوله:
إذا كنت في كل الأمور معاتباً . صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
إذا أنت لم تشرب مراراً على القذى . ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه
وقوله:
الحر يلحى العصى للعبد . وليس للمخلف مثل الرد
وقوله:
وصاحب كالدمل المجد . حملته في رقعة من جلدي
وقال هارون المنجم: أشعر بيت في الغزل من شعر المحدثين قول بشار:
أنا والله أشتهي سحر عيني . ك وأخشى مصارع العشاق
ومن بدائعه قوله:
يا قوم أذني لبعض الحي عاشقة . والأذن تعشق قبل العين أحيانا
وقوله:
تاتي المقيم وما سعى حاجاته . عدد الحصى ويخيب سعي الناصب
وقوله:
وإذا جفوت قطعت عنك منافعي . والدر يقطعه جفاء الحالب
وقال أبو نواس:
أحببت من شعر بشار لحبكم . بيتاً لهجت به من شعر بشار
يا رحمة الله حلي في منازلنا . وجاورينا فدتك النفس من جار

● حماد عجرد
عزة شعره ما أنشده له ابن المعتز ورواه غيره لبشار ولأيهما كان فهو من خير الكلام وسحر البيان:
ظل اليسار على العباس ممدود . وقلبه أبداً بالبخل معقود
إن الكريم لتخفى عنك عسرته . حتى تراه غنياً وهو مجهود
إذا تكرمت أن تعطي القليل ولم . تقدر على سعة لم يظهر الجود
أورق بخير يرجى للنوال فما . ترجى الثمار إذا لم يورق العود
قال الرياشي : قال بشار : أهجى بيت هجي به أحد هو بيت العبد الذي هجاني يعني قول حماد عجرد:
نسبت إلى برد وآنت لغيره . فهيهات أن يدري لمثلك من نسب
وكان قد تهيأ ابن الفاعلة في هجاءي بهذا البيت ما لم يتهيأ بجرير والفرزدق وقد تهاجيا أربعين سنة ولما سمع قوله فيه:
شبيه الوجه بالقرد . إذا ما عمي القرد
بكى وقال يراني ابن الفاعلة فيعفني ولا أراه فأصفه.


مُختصر كتاب : الإعجاز والإيجاز
تأليف : أبو منصور عبد الملك الثعالبي
منتدى نافذة ثقافية . البوابة



    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 21 نوفمبر 2018, 10:41 am